الاستغلال الأمثل للفرص

"ابحث عن الفرص التي تحقق اهدافك، فإن لم تجدها، اصنعها".. باولو كويلو (روائي برازيلي).  بالفعل لابد من انتهاز الفرص التي تساعدنا على تحقيق او صنع الأهداف. فالحياة هي مجرد فرصة، وكيان الانسان وشخصيته ومستقبله يتم بناءه من خلال فرصة، وكل منا لديه الخيار، اما الاستغلال الأمثل لتلك الفرص، او عدم السعي نحو حياة وأهداف أفضل.

الاستغلال الأمثل للفرص

حياة افضل

  "ابحث عن الفرص التي تحقق اهدافك، فإن لم تجدها، اصنعها".. باولو كويلو (روائي برازيلي).

 بالفعل لابد من انتهاز الفرص التي تساعدنا على تحقيق او صنع الأهداف. فالحياة هي مجرد فرصة، وكيان الانسان وشخصيته ومستقبله يتم بناءه من خلال فرصة، وكل منا لديه الخيار، اما الاستغلال الأمثل لتلك الفرص، او عدم السعي نحو حياة وأهداف أفضل.

       وتعد اهم مظاهر النجاح للأشخاص او المؤسسات او الدول هي فن استغلال الفرص، فإن هناك فرق بين الانسان الناجح الذي يعمل على تصنيع الفرص وانتهاز ما يقابله منها كفرص إيجابية، وبين الانسان الفاشل الذي ينتظر من يقدم له فرصة دون سعى. والدول الناجحة هي التي تستغل الفرص التي تتعرض لها -حتى في الأزمات- لتنتشل نفسها من السقوط الى إنجاح ومن الفقر الى أزهى مظاهر الحياة وازدهار في الاقتصاد والنمو. فالحظ لا يأتي صدفة، بل يأتي من الاستغلال الأمثل للمواقف والصدف. والحياة جميعها مواقف، منها الإيجابي ومنها السلبي ونحن من يستطيع وضع حياته ومستقبله بمجرد اختيار.

   ومروراً بأهم الدول والشخصيات الناجحة نجد ان حياتهم عبارة عن موقف تم انتهازه واستغلاله بأفضل طريقة للوصول الى النجاح المطلوب... ومثال لذلك:

       في احدى المقابلات التليفزيونية لـ "بيل جيتس" (أغنى أغنياء العالم، والمؤسس لشركة ميكروسوفت المعروفة بالعالم) قامت المذيعة بتوجيه سؤال له: ما سر نجاحك؟ ولكن كان رده انه قام بتقديم شيك لها وطلب منها كتابة المبلغ التي تريد، ولكنها رفضت، عاد ذلك مرة أخرى، لكنها رفضت أيضاً. ثم جاوب بـ "سبب نجاحي هو أنى استغل ما يأتيني من فرص ولا أردها كما فعلتي". كان رد فعل المذيعة انها ندمت وطلبت إعادة الحلقة مرة أخرى لتستغل هذه الفرصة التي لم تعود لها مرة أخرى في الحياة.

 ونستنتج مما سبق ان المؤكد للنجاح هو استغلال الفرص التي يرسلها لنا المجتمع، والفرصة الجيدة لا تتوافر إلا لمن يعرف كيفية اغتنامها.

 

وللمساعدة في كيفية انتهاز والاستغلال الأمثل للفرص: -

 

* يجب التحكم في الأفكار والسلوكيات والاختيارات وايضا الحالات الذهنية والمزاجية وردود الأفعال والحالة العاطفية والجسدية والعقلية.

* مراقبة علاقاتك مع الاخرين وتأثيرهم عليك ومدى تأثيرك عليهم كالأسرة وسلامة من حولك ومدى سعادتهم، ومراقبة إنتاجية العمل ومدى النجاح في العمل وتجاوب الاخرين والمتابعين.

* تنظيم الوقت والتفكير الجيد وتطوير المهارات وتحسين الكفاءة وعزم النفس على النجاح والتقدم الدائم.

* الثقافة ومعرفة معلومات عن الاقتصاد والأنظمة والمؤسسات والقضايا البيئية.

* مراقبة النفس والتفكير في مدى إمكانية حدوث مخاطر مع كيفية تجاوزها بثمار نجاح وليست بيأس وهزيمة وسقوط.

* القراءة والمعرفة حول قصص الناجحين وكيفية وصولهم الى ما هم به والتعلم من ذلك، بل والعمل على الأفضل دائماً.

 

   عليك التحلي بالإرادة والشجاعة، فالشجاعة هي أساس لمن يقاوم الهزائم والصعاب وتحويلها لفرص واغتنامها والاستغلال الأمثل لها. للوصول الى التميز والنجاح.

الاستغلال الأمثل للفرص

جميع حقوق النشر محفوظة © 2015 ميدى كير.

.powered by diva-lab