مواقع التواصل الاجتماعي.. (إيجابيات وسلبيات)

 أصبح الاعتماد على الانترنت في حياتنا بشكل رئيسي في القيام بالمهام الحياتية والعملية والعلمية، وانتشر الامر حول العالم حيث يبلغ عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من ٣ مليار مستخدم حول العالم، كما تتراوح أعمارهم من ١٨ سنة الى ٢٩ سنة منهم ٩٠٪ من المستخدمين، استطاعوا الوصول لمعظم الإمكانيات لاستخدام الانترنت في نمط حياتهم.

مواقع التواصل الاجتماعي.. (إيجابيات وسلبيات)

حياة افضل

    أصبح الاعتماد على الانترنت في حياتنا بشكل رئيسي في القيام بالمهام الحياتية والعملية والعلمية، وانتشر الامر حول العالم حيث يبلغ عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من ٣ مليار مستخدم حول العالم، كما تتراوح أعمارهم من ١٨ سنة الى ٢٩ سنة منهم ٩٠٪ من المستخدمين، استطاعوا الوصول لمعظم الإمكانيات لاستخدام الانترنت في نمط حياتهم.

 

  وبالرغم من ذلك الا ان التقدم التكنولوجي واستخدام الانترنت له العديد من التأثيرات، ويرجع ذلك الى اختلاف احتياجات المستخدمين واهدافهم، فمنهم من يعتمد على الانترنت بشكل صحيح فيؤثر عليه تأثير إيجابي ومنعم من لم يستوعب كيفية الاستخدام فيكون التأثير عليه تأثير سلبي.. ومن أهم هذه التأثيرات: ...

 

* التأثير الإيجابي لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

-        تعزيز وتوسيع دائرة العلاقات الاجتماعية

                  حيث تساعد مواقع التواصل على سهولة الاتصال بين افراد العائلة او الأصدقاء المغتربين او مع الأشخاص الذين يصعب مقابلتهم مما يساعد على تقليل الحواجز بين الأشخاص، كما يساهم أيضا في تقوية العلاقات بين الاسرة وبين الأصدقاء.

-       سهولة الحصور على معلومات حول العالم من أبحاث واخبار واحداث ومعلومات والبقاء على دراية بأخبار العالم.

-       المساعدة في إدارة الأعمال ومساعدة رجال الأعمال والشركات، وذلك من خلال تكوين شبكة اتصال بين أصحاب الأعمال حول العالم وتكوين شراكات وإمكانية التواصل السريع والسهل مع العملاء، والمساعدة في تجميع الآراء وتنفيذ الاجتماعات بصورة سلسة ومبسطة وموفرة للوقت ولمجهود المبذول بزيارات العمل والاجتماعات.

-       وسيلة مميزة للترويج عن السلع او الدعاية للشركات او المنتجات مما يؤدى الى المعرفة الأكثر والاسرع لتلك المنتجات، وينتج عن ذلك بيع أسرع وارباح أكثر.

-       اتاحة الفرصة للتعبير عن الرأي ومشاركة المعلومات والأفكار.

-       المساعدة في البحث عن الوظائف وايجاد الدعم للحصول عليها.

-       المساعدة في التعلم الذاتي، حيث تساعد منصات التواصل الاجتماعي على التعلم بشكل مجاني من خلال الدورات التعليمية والمقالات والأبحاث المنتشرة في هذه الشبكة.

 

* التأثير السلبي لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

- هدر الوقت، وذلك بسبب سوء الاستخدام للإنترنت حيث يتم استخدام مواقع التواصل بعدد ساعات قد تتجاوز الساعات المطلوبة لأداء خدمة او عمل او نشاط مفيد.

- اختراق الحسابات وخصوصية الافراد ومخاطر الاحتيال، وذلك يشكل خطر كبير على المعلومات الخاصة المنشورة من المستخدمين واختراق معلوماتهم، مما قد يؤدى الى استغلالهم والتأثير على حياتهم والتعرض الى المضايقات.

- التأثير السلبي على العلاقات الاسرية، ضعف العلاقات الاسرية وترابطها يرجع سببها الرئيسي من سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بين افراد الاسرة وبين افراد العائلة وذلك بسبب ما يقضيه الفرد من ساعات طويلة في التصفح او اللعب والانشغال عن العائلة والمسؤولية تجاههم، مما يؤدى الى الفتور بينهم.

- ظهور قيم جديدة مخالفة نتيجة للانفتاح الخاطئ والبعد عن العادات والتقاليد المجتمعية.

- الوحدة والعزلة بين الأشخاص، فقد أصبح العديد يسهل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي عن القيام بالزيارات العائلية والأصدقاء وحضور المناسبات مما يؤدى بالأشخاص الى الشعور بالوحدة والعزلة والانطواء وفقدان التفاعل بين الناس.

- تشتت الانتباه نتيجة لاستخدام الهواتف او الحاسوب بوقت طويل او في أوقات غير مناسبة مثل القيام بالتصفح اثناء قيادة السيارة، كما يسبب الاستخدام الخاطئ عدم انتظام النوم نتيجة للاضطرابات التي يسببها الضوء الصادر من الأجهزة الالكترونية مما يؤدى الى قلة انتاج الأشخاص ونشاطهم.

مواقع التواصل الاجتماعي.. (إيجابيات وسلبيات)

جميع حقوق النشر محفوظة © 2015 ميدى كير.

.powered by diva-lab