تنمية المهارات الدراسية للأطفال

مرحلة الطفولة هى اساس لوضع خطة حياتية داخل الأبناء، وتتمركز فى استيعاب وتركيز وتقليد الطفل لما يدور حوله، لذا تعتبر هى البذرة الموضوعة داخل الابناء التى نُجنى منها بعد ذلك الثمار بالمهارات والقدرات التى يستمر بها الابناء بعد ذلك فى حياتهمالعملية والعلمية والشخصية. فعلينا الوعى بما نزرعه داخلهم والتركيز على وضع بذور ذات فوائد تعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع.    وتعتبر مرحلة الطفولة مع توقيت بدء الدراسة هى اهم فترة لبناء عقل ذكى ومبادئ مجتمعية راقية، ويرجع اساس بناء اطفالنا للاباء والامهات ودورهم فى هذه الفترة، ومرحلة الدراسة لها سمات وتعليمات يجب اتباعها لادراك الطفل مدى جدية واهمية هذه الفترة التى يقبل عليها، ومع بدء العام الدراسى تكون هناك امور اساسية يجب الاهتمام بها، فذلك بعد وقت طويل من اللعب والتنزه والمرح خلال العطلة الصيفية. يصبح الأمر من الصعب التأقلم معه ومع الاجواء الدراسية وما يرتبط بها من عادات، فالدراسة تتطلب التركيز والالتزام لتحقيق الاهداف وبناء اجيال ذو قدرة على التميز.

تنمية المهارات الدراسية للأطفال

حياة افضل

       مرحلة الطفولة هى اساس لوضع خطة حياتية داخل الأبناء، وتتمركز فى استيعاب وتركيز وتقليد الطفل لما يدور حوله، لذا تعتبر هى البذرة الموضوعة داخل الابناء التى نُجنى منها بعد ذلك الثمار بالمهارات والقدرات التى يستمر بها الابناء بعد ذلك فى حياتهمالعملية والعلمية والشخصية. فعلينا الوعى بما نزرعه داخلهم والتركيز على وضع بذور ذات فوائد تعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع.

   وتعتبر مرحلة الطفولة مع توقيت بدء الدراسة هى اهم فترة لبناء عقل ذكى ومبادئ مجتمعية راقية، ويرجع اساس بناء اطفالنا للاباء والامهات ودورهم فى هذه الفترة، ومرحلة الدراسة لها سمات وتعليمات يجب اتباعها لادراك الطفل مدى جدية واهمية هذه الفترة التى يقبل عليها، ومع بدء العام الدراسى تكون هناك امور اساسية يجب الاهتمام بها، فذلك بعد وقت طويل من اللعب والتنزه والمرح خلال العطلة الصيفية. يصبح الأمر من الصعب التأقلم معه ومع الاجواء الدراسية وما يرتبط بها من عادات، فالدراسة تتطلب التركيز والالتزام لتحقيق الاهداف وبناء اجيال ذو قدرة على التميز.

     ومن اهم العادات التى تساعد على تقوية المهارات الدراسية للأطفال:---

*التشجيع على النوم المبكر وتجنب السهر:

        لأخذ الوقت الكافى من النوم، ينصح بـ 9 ساعات للطفل يومياً للمساعدة على رفع كفاءة القدرات العقلية والقدرة على التركيز والاستيعاب والفهم والتعلم.

*ممارسة الأنشطة:

         -التشجيع على التمارين الرياضية، فالرياضة تجعل الطفل ذكياً وليس فقط قوياً، فإنها تساعد على تدفق الدم المحمل بالغذاء الى الدماغ مما يؤدى الى زيادة النشاط الذهنى.

         -التشجيع على الانشطة المرتبطة بالعقل والحركة، كاستخدام المكعبات والارقام والاقلام الملونة والاشكال المجسمة والورق.

         -انشطة التطابق والرسم فتساعد على تنمية الذكاء.

*المشاركة فى القراءة:

         فلا يكون الامر مقتصراً على رؤية الصور بالكتب، ولكن مشاركة الاباء مع ابنائهم فى القراءة يساعد على جذب الانتباه.

*الحديث مع الاطفال ومشاركة اللغات معهم:

        الطفل الذى ينشأ فى اسرة ذو خبرة باللغات المختلفة يكون ذو معدل ذكاء اعلى بـ 38 نقطة من الطفل الموجود بمنازل منخفضة اللغة (دراسة امريكية). فالحديث مع الاطفال ومشاركتهم الحديث بلغات مختلفة ينمى مهاراتهم اللغوية.

*تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات:

        ضرورة العمل على تناول الاطعمة المفيدة وتجنب الاكثار من الحلوى، وضرورة اتباع نظام غذائى صحى غنى بالفيتامينات وخاصة الأوميغا3 ، فهى تساعد على تحسين الوظائف الدماغية والخلايا العصبية وتقوية وتنشيط الذاكرة، وتتوافر الأوميغا3 فى أسماء التونة والسالمون وأيضا فى البندق واللوز والشيكولاتة.

*ضرورة الاكثار من شرب المياه:

          تزيد من الطاقة العقلية للمخ وتعيد التوازن لأعضاء الجسم.

*التشجيع على الاستماع وممارسة الموسيقى.

*المساعدة فى تنظيم الوقت واضافة لهم وقت للمرح واللهو والغناء.

         أقيمت دراسة بجامعة هارفارد أكدت على أن التعليم يبدأ من سرير الطفل واعطاءه السبق فى التعلم، فالدراسة ليست فقط فى المدارس والجامعات، ولكن الأساس يكون بالمنزل وتنمية مهارات الطفل يبدأ من الاسرة ومساعدتهم على ايجاد انفسهم فى نشاطاتهم المختلفة المفضلة.. لكى تنشأ اجيال عبقرية متميزة، علينا احتوائهم ودعمهم لبث الثقة بنفوسهم للقدرة على مواجهة المجتمع والتفوق. أبنائنا... حفظكم الله ورعاكم،.. ودمتم صالحين متفوقين.

تنمية المهارات الدراسية للأطفال

جميع حقوق النشر محفوظة © 2015 ميدى كير.

.powered by diva-lab