صحة الجهاز الهضمى

يعتبر الجهاز الهضمى هو المسئول عن عملية هضم الأغذية واستخراج الطاقة التى يحتاجها الجسم من الطعام وتحويل الطعام والسوائل الى عناصر أساسية مثل البروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات ليتم الاستفادة منها، وتقوم أعضاء الجهاز الهضمى بتحويل بقايا الطعام الى فضلات وتفتيتها وطردها ليتخلص منها الجسم، وتختلف عملية الهضم بين الأفراد، إذ يحتاج الطعام الى حوالى 36 ساعة للعبور من القولون كما تحتاج عملية الهضم فى الأمعاء والمعدة لمدة تتراوح بين 6 الى 8 ساعات، لذلك فإن لهذه الأعضاء دور أساسى يساعد على انجاز هذه المهمة بدقة واتقان للحفاظ على التوازن الطبيعى للجسم.

صحة الجهاز الهضمى

حياة افضل

يعتبر الجهاز الهضمى هو المسئول عن عملية هضم الأغذية واستخراج الطاقة التى يحتاجها الجسم من الطعام وتحويل الطعام والسوائل الى عناصر أساسية مثل البروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات ليتم الاستفادة منها، وتقوم أعضاء الجهاز الهضمى بتحويل بقايا الطعام الى فضلات وتفتيتها وطردها ليتخلص منها الجسم، وتختلف عملية الهضم بين الأفراد، إذ يحتاج الطعام الى حوالى 36 ساعة للعبور من القولون كما تحتاج عملية الهضم فى الأمعاء والمعدة لمدة تتراوح بين 6 الى 8 ساعات، لذلك فإن لهذه الأعضاء دور أساسى يساعد على انجاز هذه المهمة بدقة واتقان للحفاظ على التوازن الطبيعى للجسم.

   ونظام الحياة والغذاء المتبع له تأثير بشكل مباشر على الجهاز الهضمى، ويعانى الكثير من المشاكل الصحية بسبب اتباع العادات الغذائية الخاطئة، ذلك لانه قد تؤثر الأطعمة التى نتناولها او نمط الحياة المتبع على صحة الجهاز الهضمى. وقد أوصى الخبراء بضرورة اتباع النصائح والارشادات للتمتع بصحة جيدة واتباع هذه النصائح تساعد فى تحسين صحة الهضم وزيادة كفاءة الأمعاء وتحسين الصحة العامة.

 

وللمحافظة على صحة الجهاز الهضمى وتحسين الكفاءة اليك بعض الارشادات والنصائح :-

* اتباع نظام غذائى صحى متوازن :

     يعتبر الطعام هو المصدر الرئيسى لإتمام عملية الهضم وتنظيم العادات الغذائية الصحيحة يساعد على اتمام عملية الهضم بكفاءة، لذلك يجب...

   -تناول الأطعمة الغنية بالألياف عن طريق إضافة الخضروات والفواكه والمكسرات والبقوليات الغذائية الموجودة فى أنواع الألياف المختلفة (الألياف القابلة والغير قابلة للذوبان)، فجميعها تساعد على تنظيم حركة الأمعاء وخفض مستوى الكوليسترول وتنظيم السكر بالدم.

   -تجنب تناول الوجبات الكبيرة والدهنية، حيث ان الوجبات الدهنية تؤدى الى الهضم بطريقة غير مريحة وتقليل حركة الأمعاء، وذلك يؤدى الى التعرض للإمساك وألم المعدة.

   -يفضل تنظيم أوقات تناول الطعام وتجنب الأكل قبل النوم مباشرة.

   -تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية مثل الفاكهة والخضروات والمكسرات.

   -تجنب السكريات والمحليات الصناعية التى قد تتسبب فى حدوث اختلال التوازن البكتيرى فى الأمعاء، وقد يؤثر سلباً فى مستويات الجلوكوز فى الدم، وذلك لانها تزيد نسبة السكر فى الدم.

 

*ممارسة التمارين الرياضية بانتظام :

     -تؤثر ممارسة الرياضة بشكل كبير فى المحافظة على الجهاز الهضمى، فالرياضة تزيد من تدفق الدم بالعضلات والقناة الهضمية، فيؤدى ذلك لسهولة حركة الطعام عبر القناة الهضمية، كما انها تخفف من قرحة المعدة والغازات والإمساك وتقلصات المعدة. وتساعد أيضا على تقوية القناة الهضمية والمحافظة على صحة الأمعاء، كما تساعد على تجنب خطر الإصابة بسرطان القولون.

 

*الحصول على ساعات نوم كافية :

   -يساعد ذلك على تحسين الحالة المزاجية وصحة الأمعاء، وقد تسبب عادات النوم الغير منتظمة لنتائج سلبية على بكتيريا الأمعاء فيزيد ذلك من فرص التعرض لإلتهابات المعدة.

 

*تجنب العادات السيئة :

   -مثل الإفراط فى شرب الكافيين و الكحول والتدخين.. وأثبتت دراسات ان التدخين يقلل من مستويات البكتيريا المفيدة، وتزيد هذه الاثار من خطر الاصابة بأمراض معوية مثل إلتهاب الأمعاء.

 

*المحافظة على تناول الكثير من المياه :

   -فإن المياه تعتبر عنصر رئيسى فى عملية الهضم بالمساعدة فى الامتصاص الصحيح للعناصر الغذائية مما يساعد فى حركة الأمعاء.

 

وحرصاً على صحتك، عليك التوجه للطبيب لاستشارته ومراجعته عند الشعور بأى مشاكل صحية.. وعليك اتباع اسلوب صحى للحفاظ على حياتك نفسياً وجسدياً...

صحة الجهاز الهضمى

جميع حقوق النشر محفوظة © 2015 ميدى كير.

.powered by diva-lab