مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها السلبي

تشغل مواقع التواصل الاجتماعي حيزا كبيرًا من حياتنا حيث تشير التقارير أن حوالي 40٪ من سكان العالم يستخدمونمنصات التواصل الاجتماعي بمتوسط استخدام يومي يزيد عن ساعتين.

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها السلبي

حياة افضل

تشغل مواقع التواصل الاجتماعي حيزا كبيرًا من حياتنا حيث تشير التقارير أن حوالي 40٪ من سكان العالم يستخدمون
منصات التواصل الاجتماعي بمتوسط استخدام يومي يزيد عن ساعتين.
وعلى الرغم من الفوائد العديدة لشبكات التواصل الاجتماعي، إلا أنها يمكن أن تؤثر بالسلب علي صحتنا الذهنية ووقتنا.
وفيما يلي بعض من هذه الآثار السلبية:
الضغط العصبي: يؤدي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في بعض الأحيان إلى شعور المستخدمين بمزيد من الضغوط
العصبية حيث يستخدم الجميع مواقع التواصل الاجتماعي كمنفس للتحدث عن كل شيء بداية من المشاكل الشخصية ووصولا إلى السياسة، مما يمكن أن يزيد الوعي بالأحداث المؤلمة في حياة الغير وبالتالي يتحول إلى مصدر للضغوط.
تشتيت الانتباه: يؤدي استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي علي مدار اليوم وما نتلقاه من رسائل وأخبار إلي تشتيت
انتباهنا وينتج عن ذلك الكثير من المشاكل منها عدم التركيز أثناء القيادة علي الطريق أو عدم الانتباه الكامل أثناء المحادثة مع الغير. كما أن الهوس بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الساعة يؤدي إلي اكتساب عادات التلكؤ والمماطلة في إنجاز المهام ويؤثر بشكل كبير علي الإنتاجية.
النوم: يؤثر الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية على إنتاج
هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يتحكم في النوم ودورة الاستيقاظ. و يعني ذلك أن تصفح مواقع الفيسبوك وتويتر وانستجرام قبل النوم يجعلك مُقبل علي نوم خالي من الراحة.
التفاعل: يقول الباحثون أن التفاعل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي قد يصبح مع الوقت بديلا للتواصل الفعلي مع
الغير وقد يجعل بعض المستخدمين يشعرون بالإقصاء أو عدم الشعور بالانتماء الاجتماعي أو عدم وجود علاقات مُرضية
في حياتهم.
عدم الرضا عن الذات: تساهم مواقع التواصل الاجتماعي في عدم رضا المراهقين عن أنفسهم وحياتهم بسبب ما يروه من
أنماط حياة تبدو مثالية لأصدقائهم والمدونين وغيرهم ممن يقوموا بمتابعتهم وغالبا ما يقارن المستخدمون أنفسهم بصور
وأنماط حياه الآخرين ويظنون عن طريق الخطأ أن هؤلاء أسعد ويعيشون حياة أفضل.

 

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها السلبي

جميع حقوق النشر محفوظة © 2015 ميدى كير.

.powered by diva-lab